الخميس، 25 أبريل، 2013

لا شئ يهم

فى بعض الأوقات,,,ينبغى أن تلقى بنفسك الى البحر سابحاً عكس التيار,,
حتى وإن هددتك أمواج البحر معلنة الحرب لاغراقك دون ذنب,,
من يراك عن بعد يظن انه الجنون لا محالة,,
ولكن لا يعلم,, أنك تهرب من خطرٍ أكبر كثيراً
من البحر, وأمواجه,والغرق
********************

لا أنتظر منك رداً...
لم أنتظر منك يوماً رداً...
كانت كافية منك تلك النظرة لتحيينى..
والآن صارت كافيةً لقتلى,,
تمنيت حقاً لو تقتلنى,,
ولكنها لم تفعل سوى ان تلقى بى بعيداً وحيدة
فى برارى مظلمة,,
لتهاجمنى بضراوة أفكارٌ
أنظر اليها معياً
فأجدها مقنعّةً بوجهك,,,

أى ظلم ذاك؟؟
********************

"ابتعد وليجمعنا القدر اذا أراد"

********************


جملةٌ -تلك التى فى الاعلى-  قرأتها فى نوتة احدى الصديقات ولامستنى بشدة,,

قررت أن لا أخط لك كلمةً واحدةً بعد الآن!!
ليقينى أنك لم تعد تقرأ,,بل اعنى,لم تعد تفهم,,
ذلك, أن القراءة بالقلب,,والفهم بالعقل,,ولا دخل للنظر بالموضوع,,
فالعين قادرة على الخداع والتنكر
اما القلب فلا,,

أعلم أنك كالقطار دائم الارتحال..
ولكن عذراً..لا أقبل أن اكون موجود على المقعد الاحتياطى للحب!!

كيف أسلم قلبى لرجلٍ لم يسلمنى روحه!!

أى صفقةٍ تلك التى اعقدها مع رجلٍ لا يعدنى مكسباً له
فكيف قل لى أعدك رأس مالى؟!

قررت أن لا أكتب اليك كلمةً لأن غضبى عليك أكبر من تلك القوة التى تدفعنى دوماً الى الامساك بقلمى..

الحب عندى اجتياج وثورة....تقلب واعصار...مواجهة وابحار..
هو الثلج والنار معاً
هو الشوق والاشتياق معاً
هو الحب,,الذى يحمل بين طياته الكره فى الوقت نفسه,,

كيف تريدنى أن أواجه العالم بهذا الحب..
وأنت لا تجرؤ أن تواجهنى عيناك به؟!

أنا أملك فى الحب أسلحة لا قدرة لك عليها
أملك قلمى ,,وأبجديتى,,وذاكرتى,,
وأنت...لا تملك شيئاً!!
استطيع أن اخلدك بهم...
واستطيع أن اشيعك بهم..

قد تتساءل أى ثورةٍ تلك التى يعصف بها قلمى الآن ليخبرك بما يضمر به؟؟
إنه الخذلان
إنه خذلانى منك..
يأسى منك..
وغضبى من نفسى..

صدقاً لم أكن انتظرك يوماً
أنت من اقتحمتنى واجتحتنى..
فكيف قل لى انتظرك الآن؟!

ألم اخبرك عن أقوى اسلحتى؟
انه صمتى...

مجرد اشياء لا وصف لها اشعر بها عند سماعى اسمك..
ولمّا كان حبك داخلى أكبر من أن يُوصف..
صار خذلانى..أكبر من أن يسعه قلبى..وتعبّرهُ كلماتى..

وكما سبق يوماً ما اعلنت عليك الحب..
اليوم..اُعلن عليك النسيان!!

 

هناك 12 تعليقًا:

  1. ارفعلك القبعه تحفه يامى عجبتنى اوىىىىىى انا عاوزة اقول نفس الكلام دا بالظبط بس انتى بعبرتى احسن بكتيييير
    بس انا عندى سؤال واحد اخرتها ايه؟ بس :] انا وانتى ونور عارفين الاجابه ربنا يستر :D

    ردحذف
    الردود
    1. بعبرت :D
      عايزة تعرفى اجابة السؤال ازاى بالكلمة دى :D

      حذف
  2. حلووووة اوى يا مى كالعادة كتاباتك فيها عمق فى الاحساس وبتعبرى عنها باسلوب حلو وراقى كمان ,,أحييكى يا صديقتى العزيزة استمررررى :))

    ردحذف
  3. ذلك ان القراءة بالمخ والفهم بالقلب :))

    ردحذف
  4. بجد تحفة قوى هوه في حد بيكتب بالاسلوب الرائع دا
    وهقولك زى كل مرة انتى موهوبة بجد استمرى يابنت الشاطىء بس الاسم المستعار هيبقى اسيرة الاحزان عشان انتى علطول بتميلى في كتاباتك للحزن انا عارف ان الاسم هيعجبك....)))))

    ردحذف
    الردود
    1. ههههههههههه تصدق عجبنى الاسم فعلا :))
      شكرا ليك :)

      حذف
  5. ابدعتي

    ردحذف
  6. مى ... بجد مش هقول غير ما شاء الله .... فعلا ابداااااااع و كل كلمة بتقوليها وراها معانى كتيرة جدا ... عندك قدرة على التعبير و تطلعى فى النهاية كل دا فى كلمات رائعة ...بجد ما شاء الله ... فخورة بيكى فعلا :)))))) ... ربنا يوفقك دايما يارب ... يارب ...

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يخليكى يا نووور والله دة انا اللى فخورة بيكى :D

      حذف