الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

صمتٌ صاخب

أُلقى ما بيدى ضجراً
وأُصّفح نفسى بين كتبى الناعمة
راكضةً على السلّم الموسيقى لبيتهوفن
لأرتمى فى احضان احدى نوتاته..

بديعٌ هو صمته..
يذكرنى بصمتك..
ولكن بين وقفاته ازيز حنجرة ٍ أضاع ملامح صوتها الصراخ..

وبين وقفاتك انت نافذتى ليل..
تطل علىّ منهما عيناك..
كجمرتى لهب أُلقتا وسط أشجار عالية فى غابةٍ مُهدد بالانقراض سكانها..
وقعهما فى قلبى..
فأفرع....وأهرب!!

ولكن.. اين المفر؟!
ورائحة عطن الذكريات تملأ مفكرتى؟!
كجثث الموتى التى تزخر بها كتب التاريخ !

**********************

ووداعك كان مجرد أكذوبة...
خدعةٌ رسمتها قوانين الفيزياء العشقية..

وداعك.. كان مدبباً كحد السيف..
ويدىّ على شفرته!

اما ان اقترب منك فيخترقنى..
واما ان ابتعد فيترك على يدى آثار نُدبةٍ..
لا يُجليها الزمن..

ولأنى كنتُ أميرة مطاريد بحر الحب
استبدلت جسدى بقنبلة...
وكانت يدى فتيلها..
لنفنى معاً فى عمليةٍ فدائية
مُبتغاها اعادة البعث من جديد
بقلبٍ جديد
وروحٍ..
ليست بمنبوذة من سكان ذاك البحر العظيم!

**********************

قالت له :
ايةُ لعنةٍ قذفت بك الى جحيمى؟
هل كانت صدفة ان نلتقى فى مطار ونفترق الآن فى ذاته؟

قال لها:
ليعلنوا عن اقلاع الطائرة متى شاءوا...
فلم يحين موعد اقلاعى من قلبك بعد...
لا أريد ان يعذّبك احدٌ سواى!


ساديةٌ هى علاقة ..
بُنيت على لعنة الحب..
لا على جنته!!

*********************

لتأتى بهذا الليل...
وتضعه على ّ...
وتجلس بجانبى لنعد نجوم صفحة السماء البعيدة..

ونترك ما مضى..
ونمضى نحن بخطاً ثابتة نحو قمرٍ...
أوهمنا الحب انه الأكثر اضاءة
بين اقمار هذة الليلة !!

هناك تعليق واحد:

  1. نقول تانى :P :P
    جممييل يا ميكو

    لتأتى بهذا الليل...
    وتضعه على ّ...
    وتجلس بجانبى لنعد نجوم صفحة السماء البعيدة..

    ونترك ما مضى..
    ونمضى نحن بخطاً ثابتة نحو قمرٍ...
    أوهمنا الحب انه الأكثر اضاءة
    بين اقمار هذة الليلة !!
    :) :)
    بتعرفى تعدى لحد كام?? ابعدى عن التسعات الله يكرمك :D :D ;)

    ردحذف