الأحد، 20 يناير، 2013

البحر يكشف كل الاقنعة


قد تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن...وقد يأتى الحب بما لا يشتهى القلب..
وتبقى جميعها اقدار.....لا دخل لنا فيها !!!!!
                                                               *************

قال لها :أحبك عدد ما تحمله القصيدة من أوزان....عدد ضحكات الصبيان...ورقة اوتار الكمان...
احبك بقدر ما تحمله هذة الكلمة من معانٍ بين عاشقين....
ودقات قلوبهم....ونقرات كئوسهم...وارتعاشة تختلج بها الشفاه...

نظرت الى عينيه وقالت: أنت لا تعنيها حقاً!!!
هكذا كانت...تنظر الى عينيه لترى الصدق متلألئاً فيهما...أو ترى الكذب راقداً فيهما..

أحبت حتى الثُمالة....كذب عليها كما الحثالة..
وكلما ازداد عشقها عمقاً....ازداد كذبه براعةً...

*************
كنت أجلس يوماً قبالة البحر وحدى كما العادة...اطالع كتاباً...لا صوت سوى امواج البحر وما يشابهها من طنين فى راسى..
عندما تكون وحيدا....تهجم عليك الأفكار بضراوة حيوان مفترس...
وكأن الازدحام هو الصياد الذى يخيفها فتبتعد عنه...

وانا غارقة فى فض اشتباك بين أفكار بأعمار مختلفة...إذا باحدهم جلس بجانبى...

-"من انت؟؟؟ "
-"من تريدينى ان أكون؟؟؟"
-"لا أحد...وإن أردتك احد ما...لن يكون ما أريد!!!"
-قال:"أسمع صوت إرتطام أفكارك براسك!! يالهذة الفوضى!!"
-ضحكت: "نعم هى فوضى...ولكن ما أحبها الى قلبى."

-"ما أشبه عيناكى بعينى!!" -قال- "ما أكثرهما إزدحاما!!"
-"ماذا ترى فيهما؟؟"
-قال: "اختلاج العواطف الإنسانية...لا شئ فيهما يخيف إالا...."
-"إلا ماذا؟؟"
-قال: "ذلك التحفز...والإستعداد أن تكونى ضباباً"
قلت: "أنا كذلك..
اولم تتمنى يوماً ان تكون كذلك؟؟...أن تكون ضباباً يخيم الجبال والأودية ويطوى فسيح الكون ولا ينشغل بشئٍ سوى نفسه؟؟؟
لا قلب...لا حب...لا تضحية..لا نكران للجميل؟؟
-تبسم:"بلى....ولكن لو كنتى ذلك لتمنيتى أن تلتقى فى مكان ما وزمن ما ضباباً آخر ليقول لكِ أنا معكِ ...أنا مثلكِ
لنطوف معاً أرجاء هذة الدنيا...
أنتِ لا تستطيعى العيش بدونه..أعنى الحب!!

-قلت غاضبة: "هل تعرفنى لتغرق هكذا فى وصف سرائر نفسى واستكشاف مكنوناتها وكأنك أعلم بها منى؟؟"
-قال: "لقد تقابلنا سابقاً فى مكان ما وزمن ما وسط فوضى افكارك
أنا وانتِ متناقضين فى كل شئ...لا نشترك الا بتشابه اعيننا "

واختفى!!!!
وقفت...هممت أن أنادى عليه......ولكنى لا أعرف اسمه!!!!!

هنا قال لى البحر: لا عليكِ ....نادى عليه بإسمك!!
أولم تتعرفى عليه؟؟؟

إنه انتِ....كما تمنيتى يوماً أن تكونى!!!!!

هناك 8 تعليقات:

  1. إنه انتِ....كما تمنيتى يوماً أن تكونى!
    وديتيني و جبتيني . عيطت و ضحكت . اسلوبك تحفة

    ردحذف
    الردود
    1. شهادة اعتز بيها يا باشا:)

      حذف
  2. بجد جامدة جداااا حلوووة اوووى يا مي

    ردحذف
  3. 7lwaaaaaa awy ya meko0o0o0o0o <3
    aya raafat

    ردحذف
  4. 7lwa aweee y mai masha2 allah 3leeky

    tu7fa bgad ...sa7bt aya raafat :D

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  6. I don't always stay on a blog more than 5 min
    bs el sra7a , enty ktabatk Epic bgd .. osloob aktar mn ra2e3
    a real Pro

    ردحذف
    الردود
    1. to7faaaaaaaaaaaa y maioyyyyyy fag2teeeny m3rfsh enk btktby klam mn daaa.....(y)............ nour sonbol

      حذف